فاطمة بنت محمد

دار المعرفة

Sale price 270.00 EGP Regular price 300.00 EGP

"فاطمة رضي الله عنها"
في ظلال التربية النبوية
لـ أ. محمد حشمت

"هنا حياة المسلمة كما يمكن أن تطمح لها كل بنت، منذ الميلاد وحتى الموت، مدهشة في كل مرحلة من مراحل عمرها، وما يُدهش فيها ليس كمال سعادتها، بل إنها من أكثر النساء بلاءً، لكن المدهش أنها كانت جميلة في البلاء، امرأة كاملة دون راحةٍ كاملة، ننظر إليها في كل موقف صعب مرَّت به، في كل فقدٍ وفي كل فجيعة، فنمتلأ غبطة وانبهارًا بهذه العاديَّة الصعبة.
طفلة لرسول الله ﷺ، فتاةً تخاف على أبيها النبي ﷺ وتنتظره وتدافع عنه، ابنةً لامرأة مثل خديجة بكل ما يمكن أن يحمله هذا من معنى، أختًا فقدت كل إخوتها -ذكورًا وإناثا- وكانت آخر مَن مات منهم، زوجة بأيسر التكاليف وفي أكثر البيوت تواضعًا لواحد من أشد الرجال، وأمًّا لمَن بقي مِن ذرية النبي ﷺ، نراها في كل طور من هذه الأطوار ونعجب: كيف أمكن لامرأة أن تكون بهذا الكمال والجمال ولم يصل مجموع ما عاشته على الأرض ثلاثين عامًا!